من كل بستان ...زهرة
مدونة شخصية تحوي خواطر ،مقالات علمية وأدبية واجتماعية
.
.

كيف تتم عملية الهضم....؟

 

جهاز الهضم (بالإنجليزية: Digestive System) و هو عبارة عن قناة طويلة و متعرجة تبدأ بالفم و تنتهي بفتحة الشرج. وهو الجهاز المسؤول عن هضم الأغذية حيث يحول جزيئات الغذاء المعقدة و الكبيرة إلى جزيئات أصغر قابلة للامتصاص أي تستطيع النفاذ عبر الأغشية الخلوية.و تتم هذه العملية بواسطة تأثيرات ميكانيكية تحدث بفعل العضلات و الأسنان و تأثيرات كيميائية تحفزها الأنزيمات.

 
 
 
مراحل عملية الهضم

تتضمن عملية الهضم تأثيرات ميكانيكية و تأثيرات كيميائية. تمكن التأثيرات الميكانيكية من تقطيع الاغذية إلى جزيئات صغيرة و مزجها مع العصارات الهضمية و تأمين مرورها داخل الأنبوب الهضمي. ومن بينها : عملية المضغ التي تجري داخل الفم و البلع التي يؤمنها البلعوم وأيضا تقبضات عضلات المعدة و الأمعاء. أما التأثيرات الكيميائية فتنقسم إلى ثلاث تفاعلات أساسية : تحويل السكريات إلى سكر بسيط مثل الغلوكوز, وهضم البروتينات إلى حموض أمينية و تحويل شحوم إلى أحماض شحمية و غليسرول. و هذه التفاعلات تتم بفضل أنزيمات نوعية.

[ دور اللعاب

يتم إنتاج اللعاب من طرف الغدد اللعابية بمعدل 1,5 لتر في اليوم. و خلال عملية المضغ يمتزج اللعاب مع الأغذية و يتلخص دوره في

  • ترطيب الطعام و ذلك لتسهيل بلعه و تذوقه.
  • تحليل النشا إلى سكر بسيط بواسطة أنزيم نشوازالنشواز اللعابي أو الأميلاز.

نشاء--(إنزيم الأمايليز)--> سكر الشعير (المالتوز)

[ دور المعدة

المعدة هي كيس عضلي قوي يمكن أن يتمدّد لتخزين الطعام الذي يتمّ ابتلاعه. يحدث فيه تحليل آلي للطعام بفعل حركة العضلات، حيث تقوم المعدة بسحق الطعام ومزجه بالعصارة المعديّة والتي يتم إفرازها من خلايا خاصة في جدارها فيتحول الطعام إلى كيلة كثيفة القوام تسمى الكيموس. وتتكوّن العصارة المعدية من ماء (90%) و الباقى حمض كلور الماء HCl، وأنزيم الببسين الذي يقوم بهضم المواد البروتينية وتحويلها إلى مواد بسيطة. ويوجد في الطرف السفلي عضلة تسمى العضلة العاصرة البوابية تسمح بمرور الطعام إلى الأمعاء الدقيقة.

[ دور الأمعاء الدقيقة

  • تخضع المواد القادمة من المعدة لفعل ثلاث عصارات هضمية : العصارة البنكرياسية و الصفراء و الأنزيمات المعوية.
  • يتم استكمال و إنهاء التحليل الكيميائي (بروتينات دهنيات و ما تبقى من سكريات).
  • يستمر امتصاص الماء و الأملاح المعدنية و الفيتامينات.
  • يبدأ امتصاص وحدات البناء أو ما يسمى بمواد القيت

[] الملاءمة بين التركيب و الوظيفة في الأمعاء الدقيقة

  • كثرة النتوءات داخل سطح الأمعاء يزيد من مساحة سطح الأمعاء الدقيقة {تركيب} تسهل عملية امتصاص الأغذية {وظيفة}.
  • طول الأمعاء (6م) والعضلات اللاإرادية في جدار الأمعاء {تركيب} تسهل نقل ومزج الغذاء بالإنزيمات مما يسهل هضم وامتصاص الغذاء {وظيفة}.
  • وجود عدد كبير من الخملات في جدار الأمعاء {تركيب} تزيد من عملية هضم الغذاء والامتصاص {وظيفة}.
  • كثرة الأوعية الدموية في نتوءات الأمعاء {تركيب} تساعد في عملية نقل الغذاء إلى خلايا الجسم.

[ دور الأمعاء الغليظة

  • في الأمعاء الغليظة يستمر امتصاص الماء المتبقي.
  • يتم تحليل قسم من المواد الغذائية بمساعدة البكتيريا الجيدة التي تستوطن هذه الأمعاء.
  • تبدأ عملية تجميع الفضلات و تكديسها.
المصدرللمعلومات والصور:
 
وبرأي الشخصي أن جهاز الهضم يتكون من عدة أقسام لكل منها دور في عملية تبسيط الأغذية لتنتقل في النهاية إلى كل الخلايا فيساهم قسم منها في إمداد الجسم  بالطاقة والقسم الآخر في عملية البناء    
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

(2) تعليقات


Add a Comment

اضيف في 27 مارس, 2008 09:22 م , من قبل مياسة الجرمقاني
من سوريا

شكرا لك على هذه المعلومات القيمة فعلاً


اضيف في 27 مارس, 2008 10:15 م , من قبل waouma
من سوريا

أرجو أن تستمري في متابعة نشاطك هذا في التعليق على معظم مقالاتي.




Add a Comment

<<Home


.
.